حكم صوم المرأة النوافل

ما حكم الصيام من غير موافقة الزوج مع العلم بأنه صيام نوافل (الخميس والاثنين)؟

أعزكم الله تعالى، وأحبكم، وشرح صدركم، ورضى عنكم
لا يجوز للمرأة المسلمة أن تصوم تطوعاً، وزوجها شاهد إلا بإذنه؛ لأن طاعة الزوج واجبة لقوله -صلى الله عليه وسلم- : "لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها" أما صيام التطوع فهو نافلة، عن أبى هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يحل لامرأة أن تصوم، وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن فى بيته إلا بإذنه" صحيح الترمذى وابن خزيمة فى صحيحه.

تسجيل الدخول

البحث

القائمة الجانبية