حكم من نسى جزءاً من التحيات أو أخطأ فى جزء منها.


 ما الرأى فيمن نسى جزءاً من التحيات أو أخطأ فى جزء منها؟ ما الحكم الشرعى فى ذلك ؟


أعزكم الله تعالى وأحبكم ورفع شانكم وأعلى ذكركم
إذا كانت الصلاة جماعية ونسى المصلى شيئاً من التشهد أو غيره فإن قراءة الإمام كافية عن قراءة المأموم، ولا يلزمه شىء، أما إذا كان المسلم يؤدى الصلاة منفرداً ونسى التشهد أو الصلاة عليه  ما الرأى فيمن نسى جزءاً من التحيات أو أخطأ فى جزء منها؟ ما الحكم الشرعى فى ذلك ؟
أعزكم الله تعالى، وأحبكم، ورفع شانكم وأعلى ذكركم
إذا كانت الصلاة جماعية ونسى المصلى شيئاً من التشهد أو غيره فإن قراءة الإمام كافية عن قراءة المأموم، ولا يلزمه شىء، أما إذا كان المسلم يؤدى الصلاة منفرداً، ونسى التشهد أو الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم وتذكر هذا أثناء الصلاة نفسها فلا يسلم حتى يعيد التحيات مرة أخرى... وإذا تذكر أثناء التسليم أو غلب على ظنه أنه لم يتم التشهد فالأفضل السجود للسهو والصلاة صحيحة بإذن الله تعالى، والأفضل فى التحيات (التشهد) البدء ببداية التحيات وليس من منتصفها وذلك حتى يدرك ألفاظ التشهد والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ،وبعامة فالمسلم يجتهد أن يكون قلبه حاضراً وذهنه يقظاً فى جميع أعمال الصلاة فهو فى حالة اتصال ومناجاة ويستثمر كلَ لحظة فى تنقية قلبه واستجماع همته فى لحظات يوقن فيها أن الله تعالى ينظر إليه ويستمع إليه اللهم متعنا بلذة النظر إليك يوم العرض عليك والله تعالى أعلى وأعلم
 

تسجيل الدخول

البحث

القائمة الجانبية