ما هي مواقيت الإحرام ؟

ما هو مكان إحرام من لا يمر بالمواقيت المحددة للإحرام؟

أعزكم الله تعالى، وأحبكم ، ورفع شأنكم، وأعلى ذكركم

إن من لا يمر بهذه المواقيت، ولا يحاذيها ففرضه الإحرام من مسافة مرحلتين من مكة، وبهذا قال الفقهاء إليك بعض النقول من المذاهب:

قال الإمام ابن مفلح الحنبلى: فإن لم يحاذ ميقاتاً ففى الرعاية أحرم بقدر مرحلتين وهو متجه إن تعذر معرفة المحاذاة.

وقال الإمام الغزالى والشافعى: الغريب إذا أتى من جانب، ولم يمر بميقات ولا حاذاه فيحرم على مرحلتين من مكة نزولاً على قضاء عمر - رضي الله عنها-فى تأقيت لأهل "ذات عرق" لأهل المشرق قال الحنفى: إن لم يعلم المحاذاة فعلى مرحلتين من مكة. وقال الإمام الرهونى المالكى: إن لم يعلم بالمحاذاة فعلى مرحلتين من مكة كجدة المحروسة من طرف البحر، وهل يحرم إذا  وصل جدة أم إذا ظعن منها الظهار الثانى؛ لأن سنة من أحرم، وقصد البيت أن يتصل إهلاله بسيره.

ونشير هنا إلى أن المرحلتين مسافة 89 كليو متراً ومن كان طريقة لا يمر على شىء من هذه المواقيت؛ ليحرم حيث شاء براً أو بحراً وقد رأينا أن علماء المذاهب الأربعة اتفقوا على أن من لم يمر بميقات فميقاته مسافة مرحلتين من مكة، وهذا هو الرأى الراجح.

تسجيل الدخول