الحكمة الربانية 220 | عظم ربك أن يراك حيث نهاك وأن يفقدك حيث أمرك

307
يقدم الفضيلة الاستاذ الدكتور أحمد عبده عوض برنامج الحكم الربانية العشرون بعد المائتين
وهي لسلمة بن دينار (أبو حازم) يقول فيها : "عظِّم ربَّك عز وجل أن يراك حيث نهاك، وأن يَفْقِدَك حيث أمرك"

- الحوار الذي دار بين سلمه وسليمان بن عبد الملك لم يكن حوار مريحاً
تلمس فيه أنه يستطيع أن يغير من لهفة هؤلاء الناس من الدنيا
هذا جانب كبير للعالم الكبير سلمه وقد (عظم ربك عز وجل ونزهه أن يراك حيث نهاك وأن يفقدك حيث أمرك)
- هذه الحكمة هي خلاصة الحوار الذي دار بين أمير المؤمنين سليمان بن عبد الملك وبين سلمه بن دينار
- الحوار كان شديد لكن قال له أمير المؤمنين عزمت إليك أن توقظني يا أبى حازم
فجمع أبو حازم خبرته كلها ومشاعره
(عظم ربك عز وجل ونزهه أن يراك حيث نهاك وأن يفقدك حيث أمرك)
- هذه الوصية على ما يبدوا لك أنها تناسب الإنسان في الطاعة لأنه كان عاصياً فتاب فتعطية وصية
- المواضع التي أمرك الله تعالى أن تأتيها لا ينبغي ان تغيب عنها
- الذين يجددون توبتهم وهي التوبة بعد التوبة وهي تسمى (تربية المخافة من الله)
هذه الحكمة كافية جداً وسلم سلمه بن دينار فكلامه دينار فسلم لسانه لأنه جمع كل أخلاق الإسلام
- هناك مواضع أخرى أمرك الله أن تأتيها وأن تكون فيها إحذر أن تغيب عنها
- احذر أن تتواجد في أماكن الغفلات واحذر أن تعيب عن أماكن الصلاح
- لا يبنغي أن تكون من الغائبين في مواضع الحضور ومن الحاضرين في مواقع الغائبين
- لا يصح لهذا الفم المسبح أن يدخن أو يشيش أو هكذا
الله تعالى ينهاك عن أشياء معينة ينهيك الله تعالى عنها
تربية المخافة من الله تعالى في قلبك فلا يكن الله تعالى أهون الناظرين إليك
- هناك بعض الناس لو أمامه طفل فيستحي أن يقوم بالحرام أمامه ولكنه حين يرحل
فيقول في هذه الحكمة ابتعد عن أماكن الغفلات وتقرب من أماكن الصحوات
- كانوا إذا افتقدوا الرجل في صلاة الفجر ظنوا وشككوا في إيمانه
إذا ما غبت دون عذر فقد غيبت نفسك


جميع برامج فضيلة الدكتور تجدونها على
www.AhmedAbdouAwad.com

الموقع الالكتروني الجديد لقناة الفتح للقرآن الكريم
www.alfath.tv

الصفحة الرسمي على الفيس بوك
https://www.facebook.com/AhmedAbdouAwad/

الصفحة الرسمية على تويتر
https://www.twitter.com/AhmedAbdouAwa

تسجيل الدخول