الحكم الربانية | الموعظة في الجلوس إلي قوم يذكرونني معادي ، و إذا قمت لم يغتابوني | 84

278
حكمة اليوم هي حكمة بالغة في الأهمية فهي جزء منها مربوط بالدنيا و من نجالس و جزءها التاني مربوط بالآخرة و من نجالس و هي من حكم العالم أبو الدرداء .
إن الحياة بدون هدف مع الله لا قيمة لها و إن التعلق بالاخرة هو الذي يحدد أهداف المسلم في هذة الحياة و من أراد الأخرة و سعي لها سعيها وهو مؤمن فؤلئك كان سعيهم مشكورا .
الخوف من الآخرة يعلمنا الحرام و الحلال و يذكرنا بالوقوف أمام الله عز و جل و لأجل هذا فإن الذين لا يؤمنون بالآخرة يعملون ما يشائون لأن مسألة الآخرة و الحساب لا تشغل باله أما المؤمن و تعلقه بالاخرة تجعله يخاف الله عز و جل .

موقع الرسمى لقناة الفتح للقرآن الكريم
http://alfath.tv/

صفحة قناة الفتح للقرآن الكريم على فيس بوك
https://www.facebook.com/AlfathTvQuraan

الموقع الرسمى لفضيلة أ.د.أحمد عبده عوض
https://ahmedabdouawad.com/

موقع الرسمى لشبكة قنوات الفتح
http://alfath.tv/

صفحة قناة الفتح للسنة النبوية على فيس بوك
https://www.facebook.com/AlfathS

تسجيل الدخول