أنوار التفسير 590 | سورة النساء | تفسير الآية 47

165
أنوار التفسير 590 | سورة النساء | تفسير الآية 47

أنوار التفسير
فـضـيـلة الأستـاذ الدكتور
أحـمـد عـبـده عـوض
الدرس (590) سورة النساء
تفسير الآية (47)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰ أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (47)
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ " الخطاب يتجه إلى العلماء من اليهود الذين تقام بهم الحجة
تكليف العلماء في كل الأديان أن تقام بهم الحجة وتقام عليهم الحجة
العلماء هم مصابيح الهداية مصابيح النور ومصابيح الأمل
الكتب السماوية تخرج من مشكاة واحدة وهي مشكاة النبوة حيث نزل جبريل عليه السلام
اليهود أنكروا أمورًا ثلاثة
أولًا : أنكروا صفة النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم في التوراة
التوراة فيها مواضع كثيرة يُذكر فيها النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم وصفاته
ثانيًا: اليهود أنكروا ما جاء من أمرهم في التوراة من الإيمان بسيدنا محمد صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
ثالثًا: اليهود لم يؤمنوا بالقرأن الكريم رغم ذكر القرآن الكريم في التوراة
هذا منتهى التناقض في فكرهم وعملهم

تسجيل الدخول