أنوار التفسير 420 | سورة البقرة | تفسير الآية 233

322
وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا لَا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلَا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلَادَكُمْ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آَتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) 233 )
يجوز للمرأة أن ترجع إلى زوجها إذا كان طلاقا رجعيا وإذا كان بائنا فلا يصح أن ترجع إليه إلا بالزواج من غيره 7.27
لا يحل للمرأة أن ترجع إلى زوجها بعد الطلاق البائن إلا إذا تزوجت بزوج غيره 8.59
إذا تزوجت المرأة زوجا غير الذى طلقها فلا ينبغى لأهلها أن يمنعوها وإذا منعوها فهذا يسمى عضل
فى الطلاق البائن إذا تزوجت بشخص واشترطوا مدة فى الزواج ثم يطلقها فهذا حرام شرعا لأنه زواج متعه
في حالةطلاق المرأة الحامل ثم جاءها شخص يتزوجها فلا يجوز لها الزواج
يقول الملحد أن قول الله تعالى " وحمله وفصاله ثلاثون شهرا" وفى آية أخرى يقول رضاعته "حولين كاملين " فهنا تعارض فكيف ذلك
يقول الملحد أن قول الله تعالى " وحمله وفصاله ثلاثون شهرا" وفى آية أخرى يقول رضاعته "حولين كاملين " فهنا تعارض فكيف ذلك
الأساس أن الرضاعة في الإسلام هما حولان كاملان وهذا في حال كون المرأة مطلقة
جميع برامج فضيلة الدكتور تجدونها على www.AhmedAbdouAwad.com
الموقع الإلكتروني الجديد لقناة الفتح للقرآن الكريم www.alfath.tv

تسجيل الدخول