أنوار التفسير 370 | سورة البقرة | الآية 178

755
- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنثَىٰ بِالْأُنثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178)
- اللغز الذي يحير المفسرين أن كلمة الصابرين جاءت منصوبة وكلمة الموفون جاءت مرفوعة.
- المد المتصل هنا في كلمة البأساء والضراء إشارة الي طول فترات الابتلاء التي يعيشها المسلم أحياناً.
- يسود الفساد البلاد لأن أحكام القصاص لا تنفذ وبعضها أحكام ضعيفة
- الاستشفاع في الإسلام مبدأ شرعي دون مخالفة حدود الله.
- الشريعة الإسلامية شريعة رحمة وعدالة.

تسجيل الدخول