حكم قص الأظافر للتحلل من الإحرام

 لى قريب ذهب للحج ويعرف المناسك جيداً، وبعد عدة أشهر ذهب لأداء فريضة العمرة وأدى مناسك العمرة وحلق شعره ثم أحرم من هناك للمرة الثانية لأداة العمرة لوالده ولم يحلق وقص أظافره بدلاً من الحلق أو التقصير ـ وقال : إنه عمل شىء من المحظورات وبذلك يكون فك إحرامه.
وأحرم مرة ثالثة وأدى العمرة لخاله ـ وللمرة الثانية قص أظافره فقط ـ ثم عاد إلى أرض الوطن ومارس حياته العادية والتقى بزوجته .. هل قص الأظافر يجوز للتحلل من الإحرام بدلاً من القص أو التقصير وإذا كان موقفه خطأ ـ وهو يعلم الصح فما هى كفارته؟



أعزكم الله تعالى وأحبكم ورفع شأنكم وأعلى ذكركم
كفارته أن يفتدى ذلك بما تيسر من الهدى (الدم) أن يذبح شاة لا يأكل منها، وذلك لكثرة الأخطاء التى وقع فيها وتكرارها .. وهذا هو الأفضل فى جميع الأحوال (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا)  (البقرة: 286)

تسجيل الدخول

البحث

القائمة الجانبية