حكم المبيت خارج مزدلفة

حكم المبيت خارج المزدلفة؟


أعزكم الله تعالى وأحبكم  ورفع شأنكم وأعلى ذكركم
لا يجب المبيت بمزدلفة عند غير الإمام أحمد بل يجب الوقوف بها والمقصود بالوقوف على أى صورة سواء أكان راكباً أم راجلاً
وقال الأحناف الواجب الحضور بمزدلفة قبل يوم النحر فلو ترك الحضور لزمه دم إلا أن يكون به عذر، فإنه حينئذ لا يجب عليه الحضور ولا يلزمه شىء.
وقال المالكية: الواجب الوقوف بمزدلفة ليلة النحر بمقدار حط الرحال وإن كان به عذر لا يلزمه النزول.
وقالت الشافعية: الواجب هو الوجود بمزدلفة  فى النصف الثانى من ليلة النحر، ولا يشترط المكث بها والعلم بأنها مزدلفة بل يكفى المرور بها والله تعالى أعلم

تسجيل الدخول

البحث

القائمة الجانبية